لغز من الذي سرقة خزنة شركة مرسيدس - شبكة العلماء

لغز من الذي سرقة خزنة شركة مرسيدس

جوجل بلس

قرابة منتصف الليل في الساعة 1 ، انطلقت صفارات الإنذار في شركة مرسيدس ، حيث قالت أنه هناك عملية سطو كبيرة على الشركة حيث أمتلئ المكان برجال الشرطة ومن بينهم العقيد فايز وهو من أذكى وأمهر رجال الشرطة في التحقيق .

ذهبت الشرطة مع المحقق فايز الي المكان التى حدثت فيه عملية السطو حيث ووجدت  بصمات على الخزنة المسروقة ، فأخذت الشرطة هذه البصامات ولم يحث شي حتى جاء الصباح وحضر جاء موظفي الشركة وتفاجأوا جميعًا بما وقع.

في الصباح جاء المحقق فايز وقال  أن السارق أحد الموظفين الذين يعملون في الشركة ، حيث وجد ثلاث بصمات غريبة داخل الخزنة ، وعند مقارنتها ببصمات الموظفين وجدوا أنها مطابقة لبصمات ثلاثة  من موظفين الشركة وهم مهندس شركة مرسيدس السيد هاني و المسؤول عن الخزنة و المسئول عن توزيع الأجور الي العاملين في الشركة الاستاذ عبدالله  و السيد عثمان الذي كان ينقل الأمول مع السيد عبدالله الى الخزنة .

أقوال المتهمين الثلاثة التي كانت بصماتهم على الخزنة

مهندس الشركة السيد هاني

المحقق يسأل : أين كنت بالأمس ، هاني :  كنت جالسًا مع زوجتي وأولادي ، أنا المهندس المسؤول عن شركة مرسيدس منذ عشرين عامًا ، وأنها مصدر رزقي ، ومن المستحيل أن  أقوم بسرقتها.

المسؤول عن الخزنة و توزيع الأجور الي العاملين الأستاذ عبدالله

المحقق : أين كنت بالأمس ، عبدالله : كنت مسافرا إلى الأردن وعدت في نفس اليوم وأعطى المحقق شهادة تثبت أنه كان في الأردن وهي تذكرة الباص ويوجد فيهاا تاريخ السفر في 31/9/2003 و موعد الذهاب في الساعة 7 مساءً والعودة في الساعة 11.30 مساءً .

السيد عثمان مساعد السيد عبدالله

بالأمس استضافني ابني مصطفى أنا وأمه للسهرة ليليه ، وكنت معه طوال الليل أنا وزوجتي  وقمت بالنوم عنده، وفي الصباح توجهت إلى الشركة.

جلس المحقق فايز مع صاحبه وبدأ بالحديث عن السرقة ، حيث قال صاحبه انهاا سرقة محيرة ، ولكن المحقق فايز راجع الأقول قليل و قال أنا عرفت من السارق .

الجواب

السارق هو عبدالله

الدليل

أولاً : الوحيد من المتهمين الذي يمتلك جميع بصامات الموظفين هو الشخص الذي يوزع الأجور وهو عبدالله .

ثانياً : التذكرة التي قدمهاا للمحقق مزورة ، لان التاريخ 31/9/2003  خاطىء حيث أنه لايوجد 31 يوم في شهر 9 في ذالك السنة .